2017 عام حصاد الفوضى

والفوضى التي تزرعها مليشيات إيران الحاكمة في طهران، والمصمّمة على تدمير المنطقة العربية، لن تجد من يوقفها، ما لم تدرك القوى العالمية الكبرى – بالذات روسيا وأمريكا – أنه قد يكون من الصعب لملمة تداعياتها.

متابعة القراءة

مشاركة:

اترك تعليقك