ألو يا إبراهيم.. السافل يتحدث!!

فى مارس 2011 كانت مصر تعانى من فترة سيولة مؤسسية مرعبة ربما لم يعرفها تاريخها الحديث إلا فى فترة 1801 وحتى 1805.

متابعة القراءة

مشاركة:

اترك تعليقك