عروب صبح: "تعددت الأسباب"

مؤخرا وبعد حوادث الإرهاب التي شهدناها في الجنوب قبيل انتهاء 2016 في الأردن وحتى ليلة رأس السنة والحادث الإجرامي في رينا باسطنبول...حدث أن تفجرت عبر مواقع التواصل غزوات وملاحم بين سكان الوطن العربي في داخله وحتى في المهجر عن التسميات التي يجب أن تطلق على من توفوا في الحوادث الارهابية! قتلى أم شهداء؟ أبرار أم فاسقين؟؟؟

متابعة القراءة

مشاركة:

اترك تعليقك