من هي الجهة الخفية المتكسبة من أزمة "قصب السكر" في مصر؟

أجبرت الحكومة المصرية مزارعي قصب السكر على البدء في توريد المحصول الجديد بسعر أقل من السعر العادل للطن من وجهة نظر المزارعين وخبراء الاقتصاد الزراعي، على الرغم من مضاعفة الحكومة سعر بيع السكر من ثلاثة آلاف جنيه للطن إلى عشرة آلاف جنيه للسكر الحر، وسبعة ألاف جنيها لسكر "التموين".

متابعة القراءة

مشاركة:

اترك تعليقك