الصحف الفرنسية: إرهاب، تطرف، بريكسيت وكوارث طبيعية

من أهم ما جاء في الصحف الفرنسية اليوم ملف الإرهاب والتطرف الديني والبريكسيت وخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ووضع الإخوان في مصر في السنوات الأخيرة بالإضافة الى مخلفات إعصار إيرما وتحذيرات المختصين في الأرصاد الجوية بكوارث طبيعية كبيرة في المستقبل بسبب التغيرات المناخية. الأمراض العقلية والجهاد تتحدث الصحيفة عن حالة مراهق وصفته لوفيغارو بالغير متزن عقليا والمتطرف وهو الشاب الذي حاول طعن جندي قرب برج ايفل الشهر الماضي. الشاب الذي ولد في موريتانا ووصل عام 2010 الى فرنسا كان يعاني منذ طفولته من اضطرابات عقلية وكان قد حاول في السابق التعدي على مواطنين في الميترو الباريسي وهو معروف لدى السلطات الأمنية الفرنسية. وتضيف الصحيفة ان الشاب كان قد أدخل إلى عيادة خاصة عام 2014 بعد أن ساء وضعه النفسي وحاول سرقة متجر مستعملا السلاح الأبيض. كما أنه حاول التعدي بالسلاح الأبيض على أفراد من الجيش مرة أخرى بعد خروجه من العيادة وحكم القضاة وقتها أنه غير مسؤول عن تصرفاته. هذه المسيرة الحافلة بالإضرابات النفسية المتطرفة تقول الصحيفة تشكل انفصاما في الشخصية وتجعل من الشخص انسانا مريضا جدا، ولكن المختصون في علم النفس يؤكدون ان هذا الانفصام لا يزيح صفتي التطرف والخطورة عن الشخص المريض. كاتالونيا: الهجوم المضاد لمدريد في صحيفة لوموند كتبت صوندرين مورال أن مدريد مستعدة للاستفادة من جميع القوانين لمنع اجراء الاستفتاء الكتالوني لاعتبارها بأن هذا الاستفتاء غير قانوني فمشروع الاستفتاء ينتهك ثماني مواد من الدستور الاسباني، والسلطات في مدريد لن تتردد على مواجهة وشل الاستفتاء وفي حالة اتجاه المعنيين في كاتالونيا الى العصيان المدني فسيواجهون ملاحقات جنائية. إيمانويل ماكرون يوبخ المهملين والكسالى في صحيقة لوباريزيان نقرا أن الرئيس الفرنسي يرغب في النهوض ببلاده وإجراء تغييرات كثيرة في مختلف المجالات، خاصة ما يتعلق بسوق العمل والسكن وتضيف الصحيفة أن الرئيس الشاب يحاول أن يدفع بفرنسا وأوروبا الى مرحلة جديدة يميزها العمل والتغيير والاصلاحات التي يراها ماكرون متعثرة وغير كافية في السنوات الأخيرة. ونقرأ في الصحيفة أيضا أن الرئيس الفرنسي يدفع بفرنسا نحو الساحة العالمية والأوروبية من خلال زياراتها لمختلف جيرانه الأوروبيين وحثهم على التفاعل والعمل من أجل بناء اتحاد أوروبي قوي وفعال ففرنسا حسب ماكرون مثال يقتدى به رغم الكسالى الذين أهملوا التغيير والتجديد. وفي نفس الموضوع عنونت ليبيراسيون..الكسل هو عدو ايمانويل ماكرون. ونقرأ في الصحيفة أن الرئيس الفرنسي بدأ في مهاجمة المنظمين لأول مظاهرة ضد قانون العمل ووصفهم بالكسالى والمتطرفين وقالت الصحيفة إن تصريحات ماكرون أثارت غضب الاحزاب اليسارية والمعارضين لقانون العمل الجديد من النقابات والمواطنين. إعصار ايرما المدمر يواصل طريقه نحو فلوريدا نقرأ في لوموند أن الخسائر التي سيخلفها إعصار إيرما خيالية خاصة أن الاعصار ضرب عدة دول، وتكمن الخسائر في الدمار الذي لحق بالبيوت والشركات والمناطق السياحية بالإضافة الى المطارات والبنية التحتية للمناطق المتضررة. وبالرغم من الاستعدادات والاجراءات التي اتخذت قبل إيرما الا ان الملايين من السكنات تعاني من انقطاع الكهباء والمواصلات ووسائل الاتصال السلكية واللاسلكية وتحتاج اعادة البناء والاعمار والتصليح الملايين الدولارات.

متابعة القراءة

مشاركة:

اترك تعليقك