غادة عبد العال: "آه يا اسمراني اللون"

مرت أمامي هذا الأسبوع تدوينة تدمي القلب تحدث فيها طبيب نفسي يعمل في مجال دعم اللاجئين عن لقائه ب ٤ فتيات إفريقيات من اللاجئات إلى مصر طمعا في حياة ظنوها أفضل بعيدا عن أرضهم التي مزقتها الحروب.

متابعة القراءة

مشاركة:

اترك تعليقك