مروان الغفوري : ثمة نارٌ في حضرموت.

اشتعلت حرب عدن الأخيرة، وانتهت بهزيمة الطرفين، تاركة فرصة واسعة لادعاءات النصر. في جوهر تلك الحرب يسكن جمرٌ مناطقي. بقيت الحكومة ومعسكراتها قائمة، بقي المجلس الانتقالي ومعكسراته. أما القتلى والجرحى فكانوا

متابعة القراءة

مشاركة:

اترك تعليقك