الذين يستيقظون متأخرا أكثر عرضة للوفاة مبكرا.. تفاصيل

لعلك تفضل السهر ليلا لإنجاز عمل لم تنجزه في وقت مبكر أو لأنك تحب الهدوء بعد يوم شاق صاخب سواء خارج المنزل أو داخله ولكن احذر فسهرك لوقت متأخر واستيقاظك في وقت متأخر من النهار قد يعرض حياتك للخطر حيث أفادت دراسة لعلماء البيولوجيا الزمنية في جامعة ساري أن الأشخاص الذين يسهرون ليلا حتى وقت متأخر أكثر عرضة للتدخين والشرب المفرط والإكتئاب وتعاطي المخدرات بالإضافة إلى تناول الطعام الغير صحي.


وتوضح الدراسة التي نشرت في مجلة Chronobiology International أن الذين يستيقظون متأخرا أكثر عرضة للإصابة بالسكري بنسبة 30%، وبنسبة 22% أكثر عرضة لمشاكل في الجهاز التنفسي، و94% أكثر عرضة للإصابة باضطرابات نفسية.


كما أن الدراسة ناقشت إنقاذ أرواح المجتمع حيث أنهم وجدوا أن العامل الأساسي رقم واحد عندما يتعلق الأمر بخطر الوفاة المبكرة هو الحرمان المزمن من النوم.


كما وجدت الدراسة أن الذين يسهرون لوقت متأخر هم من المرجح أن يكونوا من البيض.

 

 

وأظهرت دراسة أخرى في المستفشيات الأمريكية في عام 2012 أن أكثر من 10% من المرضى تم إدخالهم نتيجة نوبات قلبية في الأيام التي قدمت فيها الساعة إلى الأمام ساعة، وأقل من 10 % في الأيام التي عادت الساعة إلى الوراء ساعة.

 

في حين أننا محظوظون لأننا نعيش في عصر يمكننا من تكييف عملنا كيفما نشاء، إلا أنه لا بد لنا من القيام بالمزيد من الجهد إذا أردنا ان نجعل حياتنا أفضل،هذه الدراسات تشير إلى أننا قد نخسر بضع سنوات من أعمارنا في المستقبل ولا شك أننا لا نريد ذلك.

متابعة القراءة

مشاركة:

اترك تعليقك