عروب صبح: "رمضان جانا"

بفوانيسه التي لا أذكر متى أصبحت الماسكوت لهذا الشهر الفضيل وما علاقتها به وبفريضة الصوم أو بأي شكل من أشكال الخير الذي قد يحض عليه!

متابعة القراءة

مشاركة:

اترك تعليقك