هند الإرياني: "حقوق الإنسان في خطر"

بعضنا لا يشعر بمعاناة غيره إلا لو مر بنفس التجربة، وهناك من لديه تعاطف كبير ويشعر بالآخرين رغم أنه يعيش حياة مستقرة. النوع الأخير هو الذي نراه في دول آمنة يخرج بمظاهرات مناصرا لمن يعاني. وهو من نراه معارضا لقرارات ترامب ضد المهاجرين وأطفالهم. وهو من نراه يطالب بحقوق اللاجئين في كل مكان في العالم. هؤلاء يبعثون الأمل بأن الانسانية لا زالت موجودة ويستحقون أن ندعمهم بكل ما نستطيع.

متابعة القراءة

مشاركة:

اترك تعليقك