نافذة على العالم - قمة الكوريتين تاريخية ولكن مردودها دون المرتجى

ما بين الكورتين سبعة عقود من العداء الموروث عن تقسيم البلاد عقب هزيمة اليابان في الحرب العالمية الثانية.ما يعيد الربط بينهما مسيرة بدأت بمشاركة كوريا الشمالية بوفد رياضي في دورة الألعاب الأولمبية التي نظمتها كوريا الجنوبية في شباط فبراير الماضي. وتوالت الخطوات باتجاه تطبيع العلاقات . ما يعول على اللقاءات المتتالية بين المسؤولين في البلدين ،وصولا إلى لقاءات القمة ،إعادة ربط الأوصال المتقطعة بما يؤدي  إلى بناء سلام ينهي الصراعات الإقليمية والدولية في هذه المنطقة من شرق آسيا. ضيوف هذه الحلقة من نافذة على العالم هما:محمد الشيخي أستاذ العلاقات الدولية في جامعة سامون خطار أبو ذياب المحلل السياسي في إذاعة مونت كارلو الدولية.

متابعة القراءة

مشاركة:

اترك تعليقك