علي عبدالله صالح (9) اللقاء الأخير مع الأمير.. الانتخابات .. فرج بن غانم

دخلت على "الأمير" بقصره في الرياض، وكان جالسا على مكتبه منهمكا في قراءة ملفات موضوعة أمامه.. تركنا "المستشار" بعد أن نبهني الى ضرورة اختصار الحديث لقرب صلاة الفجر. سلمت عليه وقبل أن أجلس أمامه بادرني بـأنه كان مصرا على أن يسمع من "الرئيس" أني مبعوث من طرفه وقال (والدك أخي وصديقي وانا حريص عليك لهذا

متابعة القراءة

مشاركة:

اترك تعليقك