دراج يتوقع الإطاحة برئيس أركان الجيش المصري قريبا (7) (شاهد)

توقع وزير التخطيط والتعاون الدولي المصري الأسبق، عمرو دراج، إقدام رئيس الانقلاب عبدالفتاح السيسي على الإطاحة برئيس الأركان الحالي للقوات المسلحة، الفريق محمد فريد حجازي، خلال الفترة المقبلة، وذلك ضمن سلسلة الإقالات المتواصلة التي تشهدها قيادة المؤسسة العسكرية منذ انقلاب 3 تموز/يوليو وحتى الآن.


وأوضح دراج – في الحلقة السابعة من مقابلته الخاصة مع "عربي21"- أن "كل الذين كانوا موجودين داخل المجلس العسكري في أثناء الانقلاب على الرئيس الراحل محمد مرسي، تمت الإطاحة بهم جميعا من مواقعهم ومناصبهم، ولم يبق في المجلس العسكري الذي انقلب على مرسي سوى شخصين فقط، هما اللواء ممدوح شاهين والفريق محمد فريد حجازي".

وعن مصير اللواء ممدوح شاهين الذي ما زال يشغل منصب مساعد وزير الدفاع للشؤون الدستورية والقانونية، قال دراج: "هو شخص من المفترض أنه يتابع أمورا قانونية، وليس له تأثير كبير داخل المنظومة العسكرية، ولا أعرف ماذا سيفعل معه السيسي".   


وأكد أن "السيسي يقوم بتلك الإقالات المستمرة لأسباب كثيرة ومختلفة، أهمها سعي السيسي لإحكام سيطرته على منظومة الحكم، وفي القلب منها المؤسسة العسكرية، فضلا عن أنه يكون لديه بعض الشك في ولاء بعض القادة المُطاح بهم أو يخشى منهم، حيث يتم استبدالهم بآخرين لديهم ولاء كبير له".


وأشار إلى أن "الأمر لا يُختزل فقط في المجلس العسكري، بل ينسحب أيضا على تغيير مواقع قيادات الجيش بشكل مستمر، بحيث لا يظل أي شخص في موضع نفوذ لفترة طويلة، حتى لا يصبح مركز قوة يستطيع به أن يؤثر بشكل من الأشكال على المشهد المصري وتفاعلاته".


وشدّد على أن "ما يقوم به السيسي من إجراءات أو ممارسات سواء داخل الجيش او خارجه، هو التصرف النموذجي للحاكم الديكتاتوري الذي يسعى لتثبيت دعائم وركائز حكمه، بالتخلص من كل الذين ساعدوه وعاونوه في أداء مهامه، سواء بشكل قمعي وعنيف أو بإعطاء بعض المزايا والمصالح، ليتم في النهاية تجنيبهم عن أن يكونوا مؤثرين في اتخاذ القرار".


وكانت مصادر عسكرية كشفت لـ"عربي21"، خلال حزيران/ يونيو الماضي، عن أن السيسي سيُقدم على إجراء حركة تغييرات وتنقلات جديدة داخل صفوف قادة المؤسسة العسكرية خلال الشهرين المُقبلين، وأنها ربما تطال أكثر من أربع قيادات بالقوات المسلحة المصرية.

 



وأشارت المصادر إلى أنه قد يكون على رأس القيادات التي سيتم الإطاحة بهم، رئيس الأركان الحالي محمد فريد حجازي، الذي تولى سابقا منصب قائد الجيش الثاني الميداني، ثم أمين عام وزارة الدفاع (أمين سر المجلس الأعلى للقوات المسلحة)".

وبعد نشر تقرير "عربي21" بأيام، أطاح السيسي برئيس هيئة الشؤون المالية للقوات المسلحة، محمد أمين إبراهيم عبدالنبي نصر، من منصبه الذي كان يشغله منذ عام 2012، مع تعيينه في منصب شرفي كمستشار لرئيس الجمهورية للشؤون المالية، لمدة عام واحد. بينما لم يتم الكشف عن الشخص الذي يشغل حاليا منصب رئيس هيئة الشؤون المالية للقوات المسلحة.

 

متابعة القراءة

مشاركة:

اترك تعليقك